الأسئلة الشائعة

الأسئلة الشائعة

الاسئلة الأكثر شيوعا

لا تؤثر بطانة الرحم المهاجرة على نتائج أطفال الأنابيب بفرض أخذ العلاج التحضيري الذى ينصح بة المركز العربى

1 – الفحص الطبي
– يتم فحص كل مريض عن طريق اخذ التاريخ المرضي شاملا ( تاريخ انتظام الدوره الشهريه- اذا كان قد تم اجراء اي عمليات سابقه- وجود اي امراض كالسكر او كالضغط )
-الفحص باجراء الأشعه التليفزيونيه المهبليه الثلاثية والرباعية الأبعاد لمعرفه حاله الرحم ومخزون البويضات لتحديد الجرعه المناسبه للتنشيط – اخذ عينه من السائل المنوي للزوج

2- تحديد طريقه تنشيط التبويض لكل حاله :
وشرحها شرح وافيا لكل مريضه

3- متابعه التبويض :
عن طريق:- – تحليل الدم (نسبه الأستروجين) – الأشعه التليفزيونيه المهبليه

4- سحب البويضات :
عن طريق الأشعه التليفزيونيه المهبليه يقوم الطبيب المختص بشفط البويضات من المبيض عندما تبلغ البويضات الحجم المناسب

5- اجراء عمليه الحقن المجهري في المعمل :
عن طريق حقن الحيوان المنوي الي كل بويضه تحت المجهر

6- عمليه إرجاع الأجنه :
التوقيت :- اليوم الثاني او الثالث او الخامس علي حسب تقدير المركز لكل حاله
العمليه :- عن طريق ادخال قسطره خاصه تحمل الاجنه عن طريق عنق الرحم

7- أدويه تثبيت الاجنه :
– وهي تحتوي علي هرمون البروجسترون

8 – تحديد ميعاد لاجراء تحليل الحمل :
– وذلك بعد 14 يوم من يوم سحب البويضه

يختلف عدد الأجنة التي نقرر نقلها باختلاف سن الزوجة و جودة الأجنة، و في معظم الأحوال يتم نقل 2 أو 3 أجنة.

الزيارة الأولى: بداية التشخيص و تحديد العلاج
الزيارة الثانية والثالثة والرابعة : لأخذ عينة دم لتحليل الهرمونات
الزيارة الخامسة : متابعة التبويض
الزيارة السادسة: لسحب البويضات
الزيارة السابعة: نقل الأجنة و يكون من ثاني إلى خامس يوم بعد سحب البويضات بالاضافة لبعض الزيارات الإضافية فى بعض الحالات الاستنثائية

ننصح المقبلين على الزواج بعمل بعض التحاليل البسيطة
المرأة.
تحليل البروجسترون فى اليوم 21 عدا من اول يوم للدورة وذلك للتأكد من انتظام التبويض
الرجل
تحليل السائل المنوى

لا يمكن تحديد يوم يناسب جميع الحالات فكل سيدة تختلف عن الأخرى، و يتم إرجاع الأجنة فى المركز العربى للخصوبة فى اليوم الثانى والثالث اواليوم الخامس بعد سحب البويضات. و يقوم أخصائي المعمل بالتعاون مع الطبيب المعالج بتحديد أنسب يوم لنقل الأجنة لكل حالة على حدة بناءً على عدد الأجنة و معدل نموها و نوعية الأجنة و الأخذ في الاعتبار التجارب السابقة

لا تنصح السيدة بالقيام بعملية أطفال الأنابيب بعد سن 43 سنة.

معدل نجاح عملية تجميد ثم إذابة الأجنة يصل إلى 97% بنسبة حدوث حمل تصل إلى أكثر من 50%

بصفه عامه تصل نسبه نجاح عمليه الحقن المجهري بالمركز العربي للخصوبه اذا كان عمر السيده اقل من 35 سنه الي اكثر من 50% و تقل نسبه النجاح في الفئه العمريه بين 35 – 40 سنه لتصل الي 40% و تقل كثير بعد عمر الاربعين لتصل الي 10% و لا ينصح بإجراء العمليه بعد سن 43 عام

بصفة عامة فإن العلاج الذي يستخدم في أطفال الأنابيب لتنشيط التبويض ثبت أمانه تماماً و لم يثبت أنه يتسبب في أي خطر للإصابة بالسرطان أو استنفاد البويضات او اى مشاكل اخرى على المدى الطويل. و قد بسبب العلاج بعض الألم في البطن. فقط عند السيدات اللاتي يعانين من درجة كبيرة من تكيس المبايض قد يتسبب العلاج في التحفيز المفرط للمبايض حيث تستجيب المبايض للعلاج بصورة مفرطة أكثر مما هو مطلوب مما يتسبب في تضخم المبايض و بالتالي انتفاخ و ألم في البطن. و قد نجحنا في المركز العربى للخصوبة في تقليل نسبة حدوث هذه الحالات لأقل من 1% من الحالات بفضل الاحتياطات الدقيقة المتبعة في المركز. وفى معظم هذة الحالات يتم تحذير المريضة قبل سحب البويضات.